الرئيسية - خليج الجزيرة - شاهد صورة صدمت المصريين لـ”سد النهضة” الإثيوبي وأثارت ضجة واسعة !

شاهد صورة صدمت المصريين لـ”سد النهضة” الإثيوبي وأثارت ضجة واسعة !

الساعة 04:00 صباحاً (خليج الجزيرة)

اشعلت صورة لـ “سد النهضة الإثيوبي” جدلاً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، خاصة بعد أن قال البعض إنها حديثة.

 

صور صادمة

وأكد النشطاء أن هذين هما المنفذان السفليان اللذان تحدث عنهما وزير المياه والري والطاقة الإثيوبي، سيليشي بقلي.

 

 

وأوضح أنه تم تصميم سد النهضة بطريقة لا تسبب أي نوع من الضرر لدول المصب.

 

ولفت إلى أن “المنفذين السفليين لديهما القدرة على إتمام سحب 50 مليار متر مكعب، وهو متوسط التدفق السنوي لنهر النيل”.

 

 

وبحسب الوزير الإثيوبي، تبلغ سعة كل مخرج في السد 930 مترا مكعبا من المياه في الثانية، بسعة إجمالية تبلغ 1860 متر مكعب في الثانية.

 

وأشار إلى أن ذلك يعني “أن الاثنين يجتمعان معا لتصريف مجرى نهر النيل بالكامل في غضون عام”.

“الوزير غير صادق”

 

وعلق خبير المياه المصري، نادر نور الدين، على تلك الصورة المتداولة والتي تشير إلى كمية المياه المتدفقة لمصر والسودان.

 

وقال خبير المياه إن تعليق وزير المياه الإثيوبي غير صحيح والفتحتان السفليتان لا تفيان أبدا باحتياجات مصر والسودان ولا تعطيان نفس تدفقات النيل الأزرق. وفقاً لموقع “روسيا اليوم”.

 

 

وأضاف أن الوزير الإثيوبي “يكذب ويراوغ ويزور في الحقائق الثابتة ظنا أنه لا أحد يحسب وراءه، لذلك سبق لمصر والسودان التقدم بطلب رسمي للجانب الاثيوبي في المفاوضات عام 2014 بمضاعفة عدد هذه الفتحات وجعلها أربع فتحات حتى تعطي لمصر والسودان كمية معقولة من المياه أثناء السنوات العجاف للفيضان الشحيح للنيل الأزرق ولكن إثيوبيا رفضت لأنها كانت تخطط لاحتجاز كمية كبيرة من مياه النيل الأزرق لحسابها وحرمان مصر والسودان من أكبر قدر من المياه”.

 

وأوضح أن مجموع تدفق الفتحتين يبلغ 50 مليون متر مكعب يوميا، وبالتالي تكون تدفقاتهما الشهرية مليارا ونصف المليار ولشهرين 22 مليار متر مكعب خلال شهري الفيضان يوليو وأغسطس لأن النيل الأزرق نهر موسمي يتدفق صيفا ويجف شتاء.

الأكثر قراءةً
x
هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباطموافق