الرئيسية - خليج الدول - في ثالث أيام العيد.. قوات الأسد ترتكب مجزرة مروعة بجبل الزاوية جنوب إدلب

في ثالث أيام العيد.. قوات الأسد ترتكب مجزرة مروعة بجبل الزاوية جنوب إدلب

الساعة 02:09 مساءً | (هايدي نصر )

ارتكبت قوات الأسد، صباح اليوم الخميس، ثالث أيام عيد الأضحى المبارك، مجزرة مروعة في منطقة جبل الزاوية، بريف إدلب الجنوبي.

 

وقال مراسل شبكة "الدرر الشامية": "إن قصفًا مدفعيًا نفذته قوات النظام صباح اليوم على قرية ابلين بجبل الزاوية تسبب بمقتل وإصابة عدد كبير من المدنيين".
وأضاف أن حصيلة الضحايا وصلت إلى سبعة مدنيين، ستة منهم من عائلة واحدة، بالإضافة لعدة جرحى.

وشهدت بلدة ابلين عدة مجازر مروعة كان أشدها تلك التي وقعت في العاشر من حزيران الفائت، وأدت إلى ارتقاء وإصابة العشرات من المدنيين، بينهم نساء وأطفال، بالإضافة لبعض العسكريين، ممن كانوا يحاولون إسعاف الجرحى.
وتعرضت منطقة جبل الزاوية جنوب إدلب -خلال الأشهر القليلة الماضية- لعملية قصف غير مسبوقة؛ منذ توقيع الهدنة بين تركيا وروسيا وتوقف المعارك بين النظام وفصائل الثورة، في الخامس من آذار عام 2020، وسط حركة نزوح تشهدها المنطقة.

x
هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباطموافق