الرئيسية - منوعات - الفنانة نبيلة عبيد رفضت الانجاب لسبب لا يخطر على بال وهذه هي حجم ثروتها الحقيقية

الفنانة نبيلة عبيد رفضت الانجاب لسبب لا يخطر على بال وهذه هي حجم ثروتها الحقيقية

الساعة 05:45 صباحاً | (عمار النجار)

نجمة مصر الأولى"، هكذا هو لقبها الذى اشتهرت به، طوال العقود الماضية، والذى استحقته عن جدارة فهى الموهبة التى بدأت كبيرة، وبرعت فى تقديم كل الأدوار، الزاهدة في رابعة العدوية، والراقصة التى غلبت السياسى، وفتاة السيرك، وسيدة سوق السمك، والمدرسة، والسيدة الأرستقراطية، والمرأة القاتلة، والفتاة من ذوى الاحتياجات الخاصة، إنها الفنانة الكبيرة نبيلة عبيد.

 

 

هكذا لن تجد شخصية واقعية إلا وجسدتها نبيلة عبيد، صاحبة التاريخ الفنى، وفضلا عن الأعمال الفنية التى كانت دائما مثارًا للإعجاب، وكانت حاصدة للعديد من الجوائز على مدار تاريخها، كما أثارت الجدل بين حين وآخر حول زيجاتها، وأيضاً حول بعض أدوارها.

 

 

نشأتها

 

 

ولدت نبيلة عبيد، في 21 يناير عام 1945، في حي شبرا بالقاهرة، درست بكلية البنات بالعباسبة وكانت تعشق السينما منذ صغرها، وكان المخرج الراحل ​عاطف سالم​ هو أول من تنبأ بموهبتها، اذ إكتشفها عام 1961، حيث منحها فرصتها السينمائية الأولى من خلال فيلم "مافيش تفاهم "ولكن ككومبارس، أمام ​سعاد حسني​ وحسين رياض.

 

 

فوجئت نبيلة عبيد في عام 1963 ، بطلب المخرج عاطف سالم الزواج منها، ولكنها في ذلك الوقت لم تتردد بالموافقة، وبالفعل تم الزواج وعاشت معه 4 أعوام فقط حققت فيها نجاحات سينمائية، واعتبرت هذه السنوات هي سنوات الحظ بالنسبة لها، وخاصة أنها كانت في بداية مشوارها الفني، ولكن تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن حيث أعلنت نبيلة عبيد عن إنفصالهما عام 1967.

 

 

بدايتها الفنية

 

 

كانت أول بطولة لنبيلة عبيد بفيلم "رابعة العدوية "، وكان ذلك في عام 1963، ثم ابتعدت لمدة عام كامل عن الساحة الفنية بعد إنفصالها عن المخرج عاطف سالم، ولكنها نجحت فى أن تخرج من عزلتها وعادت لإستئناف مسيرة النجاح في عام 1968، حيث قدمت حوالي 5 أعمال سينمائية دفعة واحدة، منها: "السيرك" و"النصّابين الثلاثة" و"لست مستهترة" .

 

 

توهجت نبيلة عبيد فنيا، ما بين السبعينيات والثمانينيات، وجعلت الجمهور يمنحها لقب نجمة مصر الاولى، وقدمت خلال هذه السنوات العديد من الأدوار المختلفة ما بين الراقصة الشعبية في "الراقصة والطبال و"​الراقصة والسياسي​"، والأم في "العذراء والشعر الأبيض"، فتفوقت على فنانات جيلها بالرقص على الشاشة بالرغم من انها لم تكن راقصة.

 

 

نافست الراقصات

 

 

وعلى الرغم من كونها ليست راقصة، فقد نافست الراقصات في هذه الشخصية، وقدمت شخصية الزوجة القاتلة في "المرآة والساطور"، والمرأة اللعوب في "إمرأة تحت المراقبة"، وغيرها من الأدوار في مشوارها الفني.

 

 

كما قدمت عبيد حوالى 5 أعمال مسرحية فقط، في بداية مشوارها الفني، منها روبابكيا والبكاشين والطرطور.

 

 

أما من أعمالها الدرامية، منها، سيدة الفندق الفاخر، وكيد النسا، الجزء الثاني مع الفنانة ​فيفي عبده​ و"سكر زيادة" مع ​نادية الجندي​.

 

 

تزوجت 5 مرات

 

 

تزوجت نبيلة 5 مرات، وكانت أولى زيجاتها من المخرج الراحل عاطف سالم، وبعدها بسنوات، تزوجت من المخرج ​أشرف فهمي​ في عام 1979، أثناء تصوير فيلمها "لا يزال التحقيق مستمرا"، وإنفصلا فور إنتهاء الفيلم، وكان زواجها الثالث سرياً والرابع ايضا، ولم تفصح عنهما وقتها، أما زواجها الأخير فكان من رجل السياسة "​أسامة الباز​ "والذي إستمر 9 أعوام ولم تعلن عنه وقتها.

 

 

خافت من الإنجاب

 

 

كشفت نبيلة في تصريحاتها عن انها هي التي رفضت الإنجاب، وذلك بالرغم من ان والدتها حذرتها من الأمر لكنها كانت تخشى على رشاقتها وجمالها، وأن يعطلها الانجاب عن حبها للفن، وقد شعرت بالندم بعد ذلك لأنها لم تحقق حلم والدتها ولشعورها بالوحدة.

 

 

لفتت الممثلة ​أميرة هاني​ الأنظار إليها، بعد انتشار صور لها على مواقع التواصل الإجتماعي، وأشار المتابعون الى أن هناك صلة قرابة تجمعها بالممثلة ​نبيلة عبيد​، حيث تبيّن أن أميرة هي إبنة أخت نبيلة.

 

 

وبدأت أميرة العمل في مجال التمثيل في سنّ صغيرة في عام 2003 وشاركت في عدد من الأعمال، منها: سلسال الدم، والعمة نور، ومحمود المصري، وساعة ونص، وابن الراندلي، وكامب، وغيرها.

 

 

ثروتها

 

 

نبيلة عبيد، شاركت في العشرات من الأعمال الفنية الناجحة، ولها رصيد هائل من الأفلام السينمائية والمسلسلات، حيث كونت ثروتها البالغة 2 مليون دولار حسب موقع "networthlist"، من خلال هذه الأعمال.

x
هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباطموافق