الرئيسية - خليج اليوم - سألوا النجمة بلقيس فتحي عن سبب طلاقها وخراب بيتها بعد إنجاب نجلها تركي ؟ فأجابت دون ذره خجل وكشفت عن المستور !

سألوا النجمة بلقيس فتحي عن سبب طلاقها وخراب بيتها بعد إنجاب نجلها تركي ؟ فأجابت دون ذره خجل وكشفت عن المستور !

الساعة 12:40 مساءً | (عمار النجار)

لا تُعتبر بلقيس فتحي الفنانة الوحيدة التي إختارت حياة العزوبية مجددا بعد الزواج، بل هناك العديد من النجمات اللواتي أنهين علاقتهن وتابعن بمفردهن وإزددن قوة.

 

وكانت بلقيس أجرت مقابلة قصيرة خلال زيارة لها إلى بيروت وكشفت لأول مرة عن السبب الذي دفعها الى رفع قضية الخلع ضد زوجها الذي كانت تعيش معه أسعد اللحظات الرومانسية. 

وـوضحت بلقيس أنها من الأشخاص الذين "يصلون للآخر في الحب" ولكنها في الوقت نفسه لا تقف ساكتة أمام من يقف بوجهها ويرتكب أخطاء بحقها.

وحين سُئلت بلقيس متى إتخذت هذا القرار المصيري الذي أنهت به علاقة زواج دامت لخمس سنوات، كان جوابها" من زمان أخدت القرار بيني وبين نفسي" وأضافت أنه من الجميل أن يجمعهم إبنها تركي وعلاقة يسودها الإحترام والتفاهم، أما عن السبب الأساسي فهو عدم تقبل زوجها السابق لحياة الشهرة وإنشغالاتها الكثيرة مما جعلها غير قادرة على الإستمرار بهذه العلاقة.

لم تكتفي المُحاورة بهذه الأسئلة وحسب، بل وجهت لها سؤال يطرحه الجمهور والمتابعين بكثرة وهو لماذا مثل هذه الأمور تحصل للمشاهير أو النجوم خاصةً بلقيس المرأة المُثقفة، الجميلة، والناجحة، فكان رد بلقيس واعي وذكي جداً حيث قالت لها أن كل هذه الأمور نصيب والله عز وجل من يكتب بحصولها وإختتمت الجواب على هذا السؤال بحمد ربها على جميع النعم في حياتها.

بماذا نصحت النساء؟ وجهت بلقيس في هذه المقابلة العديد من النصائح للنساء ليستفدن من خبرتها من كل ما مرت به من صعوبات ومشاكل في حياتها خاصةً في العشر سنوات الماضية. فهي أكدت على ضرورة تسلح المرأة بأهم الأسلحة التي تساعدها بالوقوف على قدميها مثل الشهادة، الوظيفة، والحياة الإجتماعية الخاصة بها. لم تنكر بلقيس أنها مرت بالعديد من الإنكسارات سواء على الصعيد العاطفي أو المهني ولكنها تُفضل دائماً أن تعرض للجمهور نشاطاتها، إنجازاتها، ولحظات سعادتها.

هل يمكن أن تترك الفن؟ 

أوضحت بلقيس أن حياة الأم العزباء ليست سهلة أبداً، ولكن إن كانت الإمرأة مُستقلة مادياً ومهنياً ومعها شهادة لن تواجه الكثير من الصعوبات. كانت بلقيس أيضاً قد خصصت شكر خاص لأمها التي تدعمها وتساعدها بتربية إبنها الذي يقضي أغلب الوقت معها مشيرةً أنها لا تفكر أبداً ان تترك الفن حتى لو خُيرت بينه وبين عائلتها.

وللمرة الأولى، كشفت بلقيس أنها مرت بالعديد من الصعوبات والتحديات وخيبات الأمل للوصول الى ما هي عليه الآن موضحةً أنه من الصعب جداً أن تتخلى وتتنازل عن شغفها وحلمها وكل البذل الذي بذلته طوال هذه السنين. أوضحت الفنانة أنها قادرة على التنسيق بين عملها وتمضية الوقت مع إبنها الذي تقوم دائماً بالإطئمنان عليه عندما لا تكون قادرة على التواجد معه وأنها لا تجعله يشعر أن أمه بعيدة عنه.

وتصدرت الفنانة بلقيس فتحي «التريند» قبل أيام عقب إحيائها حفلاً نسائياً بالعاصمة السودانية الخرطوم.

وشاركت بلقيس مُتابعيها لقطات من الحفل الذي ظهرت فيه مُرتدية الزي السوداني وترقص رقصات سودانية مُميزة، وهو ما أشاد به رواد التواصل الاجتماعي عربياً، وليس على مستوى السودان فحسب.

ونشرت بلقيس فتحي فيديوهات لها وهي تتوسط عدداً من الفتيات السودانيات بينما تقوم بأداء رقصات على أنغام أغان سودانية.

وعلقت بلقيس: "سعيدة جداً بهذه الزيارة في بلدي الثاني #السودان غنينا ورقصنا وضحكنا وقضيت أجمل الأوقات".

وتابعت: "حافظين أغنياتي ومُحبين حقيقيين بقدر محبتي لهم وأكثر شكر للسفارة الإماراتية في السودان على اهتمامها ورعايتها وبالأخص السفير حمد الجنيبي والدكتورة بدرية الشحي كما أشكر زينب النور راعية الحفل ومنظمته

x
هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباطموافق