الرئيسية - خليج اليوم - عبدالحليم حافظ راقب سلوك سعاد حسني الغريب فتخلى عنها على الفور.. لن تتخيلوا ماذا كانت تفعل يومياً !

عبدالحليم حافظ راقب سلوك سعاد حسني الغريب فتخلى عنها على الفور.. لن تتخيلوا ماذا كانت تفعل يومياً !

الساعة 12:10 مساءً | (عمار النجار)

حدث الكثير من المقربين منهما، عن قصة الحب المشتعلة التي جمعت بين عبدالحليم حافظ، وسعاد حسني، وكان للفنان سمير صبري حديثا كشف فيه أسرار عن علاقة سعاد حسني وعبد الحليم حافظ، إلا أنه لم يؤكد رؤية عقد الزواج بنفسه.

 

أكد سمير صبري في لقاء سابق مع الإعلامي عمرو الليثي، أنه لم يرَ بعينه صورة عقد الزواج الذي جمع بين عبد الحليم حافظ وسعاد حسني، مشيرا إلى أنه رأى فقط تفاصيل قصة الحب العميقة التي جمعت بينهما، وخاصة من ناحية عبد الحليم حافظ.

 

قال سمير صبري إن علاقة السندريلا والعندليب فشلت بسبب غيرته الشديدة عليها، حيث كانت سعاد حسني قد تزوجت من المخرج والمصور صلاح كريم، وتعلمت على يديه لعب الكارت، وهو ما كان يثير غيرة وغيظ عبد الحليم حافظ.

 

وأوضح  سمير صبري أن سعاد كانت معتادة على السهر لدى بعض الأصدقاء للعب الكارت بعد انفصالها عن كريم، وكان عبد الحليم حافظ يصر على مراقبتها حيث كان يترك سيارة فيات جاهزة للانطلاق بمفاتيحها في الجراج، وكان يسهر مع بعض أصدقائه في منزله، ليفاجئهم بقوله "يلا بينا".

 

وأضاف سمير صبري أن عبد الحليم كان يصطحب أصدقاءه وينزل بسيارته لمراقبة سعاد حسني، حيث كان يذهب ويقف أسفل منازل أصدقائها المتوقع ذهابها للسهر عندهم ولعب الكارت معهم، ويسأل البواب: "مين عند فلان بيه أو مين عند فلانة هانم النهاردة" ويقف مترقباً نزولها أو صعودها من عندهم.

 

أوضح سمير صبري في لقائه التليفزيوني وحديثه عن سعاد حسني وعبد الحليم حافظ، أنهما كانا ذاهبين للمغرب معاً، في ضيافة الملك، وطلب الثنائي من الفنان يوسف وهبي حجز غرفة مشتركة لهما.

 

أضاف سمير صبري أنه وبرغم صعوبة حدوث الأمر وقتها، لعدم وجود هواتف محمولة، إلا أنه حضر بنفسه المكالمة الأخيرة التي أنهت الأمر بين عبد الحليم حافظ ويوسف وهبي.

 

وقال سمير صبري إن عبد الحليم اتصل بيوسف وهبي غاضباً وقال له: "الغي حجز الأوضة خلاص الموضوع انتهى".

 

أكد سمير صبري أن بعد هذه المكالمة انتقلت بطولة فيلم الخطايا، من سعاد حسني إلى نادية لطفي، حيث كان من المقرر أن تلعب سعاد البطولة، ولكن ولسبب لم يكن معلوما للصحافة وقتها، تم الإعلان فجأة عن قيام نادية بالبطولة، وهو الأمر الذي تردد وقتها أنه أشعل الخلاف والغيرة بين سعاد حسني ونادية لطفي.

 

وفي مذكراتها التي كتبها أيمن الحكيم بعنوان اسمي بولا نادية لطفي تحكي، أكدت نادية لطفي أنه لم تكن ثمة غيرة بنيها وبين السندريلا، برغم محاولات الصحافة الفنية وقتها لإشعال الغيرة بينهما، ولكنهما بحسب تصريحاتها كانتا أشد وعيا ونضجا من الانجراف وراء هذه المنافسة الوهمية.

 

وقالت سعاد حسني في تصريحات تليفزيونية حول فيلم الخطايا بالذات، إن المخرج لم يرها مناسبة للدور وفضل استبدالها بنادية لطفي التي رآها أكثر مناسبة لتقديمه، ولم تشر إلى الخلاف بينها وبين عبد الحليم حافظ من قريب أو من بعيد.

 

كما صرحت سعاد حسني في لقائها نفسه، أنها كانت تشعر نحو عبد الحليم حافظ بأخوة، مشيرة إلى أن علاقتهما كانت جيدة وقوية، ولكنها بالطبع بم تفصح عن العلاقة العاطفية التي جمعتهما أو حتى الخلاف الذي أنهى علاقتهما في المغرب.

x
هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباطموافق