الرئيسية - خليج الجزيرة - ياترى مين هذا الطفل أصبح من أشهر المطربين والملحنين المصريين نافس الهضبة عمرو دياب وكاد ان يموت.. لن تصدق من يكون؟!

ياترى مين هذا الطفل أصبح من أشهر المطربين والملحنين المصريين نافس الهضبة عمرو دياب وكاد ان يموت.. لن تصدق من يكون؟!

الساعة 01:30 صباحاً | (مايا)

ولد هذا الطفل في حي الظاهر بمدينة القاهرة في عام 1966، هو الابن الوحيد لوالديه المهندس (أحمد توفيق) والسيدة (سوزان)، كان له شقيق آخر توفي إثر حادثٍ مؤسف في الثانية عشر من عمره.

 

شجعه والده منذ الصغر على مواهبته فتعلم عزف العود عن طريق مدرس الموسيقى (الأستاذ شكري) وكان صديقًا

 

انه الفنان إيهاب توفيق الذي فاز بالعديد من الجوائز والالقاب في مصر والعالم العربي والتي كانت بداية مشواره الفني من خلال أغنية سينغل باسم الأسمراني أو داني صدرت ضمن ألبوم باسم "لقاء النجوم" تضمن أغاني لأصوات جديدة على الساحة الفنية عام 1989.

 

ولكن أغنيته نجحت نجاحاً كبيراً ما شجعه على التعاقد مع شركة إنتاج خاصة به ليصدر أول ألبوماته تحت اسم "اكمني" عام 1990 ضم ثمان أغنيات منوعة وضمنه الأغنية التي كانت سبب شهرته وهي جاني (بحبك يا أسمراني).

 

وأصبح الفنان إيهاب توفيق في بداية نهاية التسعينات من أشهر المطربين في الوطن العربي حتى ان العديد من الجماهير قارنوا شعرته بالهضبة عمرو دياب.

وفي الفترة الأخيرة كشف إيهاب توفيق تفصيلة سرية عن قناع الكوبرا هي مروحة في الجزء الخلفي من القناع، مهمتها مساعدته على التنفس، وقال: "في البداية قالوا نشغل المروحة، وجدت صوتها عاليا، فقلت سأشتغل بدونها، وكان أسوأ قرار أخذته في حياتي."

 

وأوضح إيهاب توفيق أنه واجه صعوبة في التنفس بدون الاستعانة بالمروحة، وكاد ان يموت ليطلب من الإعلامية أنابيلا هلال إيقاف البرنامج وإلا فإنه سيصاب بالإغماء، وكان ذلك أصعب ما حدث في الحلقة الأولى، وفي المرات التالية كان أول شيء يطلبه تشغيل المروحة.

 

 

x
هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباطموافق